فوائد بذور الكينوا

1-مصدر للمعادن
حبوب الكينوا تحتوي على العديد من العناصر الغذائية المهمة منها الماغنسيوم والزنك والنحاس والحديد والفسفور، وأيضا تحتوي على الكربوهيدرات والألياف ومضادات الأكسدة وحمض الفوليك، وجميع هذه العناصر مفيدة للصحة بشكل كبير.
2-تقوية الجهاز المناعي
لوجود عناصر غذائية متعددة في حبوب الكينوا فإنها تساعد على تقوية الجهاز المناعي، ما يقي من التعرض للأمراض المتعلقة به، بالإضافة إلى أن حبوب الكينوا تساعد على التخفيف من الشعور بالتعب والإجهاد.
3-تقوية العظام
حبوب الكينوا تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم، ما يساعد على الحماية من الإصابة بمرض هشاشة العظام، وتساعد على بناء العضلات والعظام بشكل جيد.
4-إنقاص الوزن
الكينوا تحتوي على الألياف الصحية والكربوهيدرات، والتي لها دور في زيادة الشعور بالشبع، ما يقلل من تناول كميات الطعام، بالإضافة إلى أن حبوب الكينوا تساعد على حرق الدهون المتراكمة بالجسم، ما يساهم في إنقاص الوزن الزائد.
5-الحماية من السرطان
تساعد حبوب الكينوا على الوقاية من الإصابة بمرض السرطان، حيث إنها تحتوي على مضادات الأكسدة، ما يساعد على حماية خلايا الجسم من الجذور الحرة.
6-الحفاظ على صحة القلب
الكينوا لها دور في التقليل من نسبة الكوليسترول الضار بالدم، ما يحمي القلب من التعرض للجلطات، بالإضافة إلى أن حبوب الكينوا تساعد على تنظيم ضربات القلب، والحفاظ على صحة الأوعية الدموية.

أضرار الكينوا

1-تحتوي الكينوا على مادة تدعى Saponins وهو طلاء طبيعي يغلف السطح، ويتسبب هذا المركب تهيجًا كبيرًا في المعدة، لذلك يجب أن تغسل حبوب الكينوا جيدًا وتنقع لمدة لا تقل عن نصف ساعة وشطفها قبل طهيها.
2-تحتوي الكينوا على مادة تدعى Phytates ويسبب وجودها تقليل قدرة الجسم على امتصاص المعادن المهمة مثل الزنك والحديد.
3-تتسبب الكينوا في ظهور أعراض للحساسية، خاصة للأفراد المصابين بالفعل بالحساسية، وذلك بسبب مادة السابونين التي تحتوي عليها الكينوا.
4-الإفراط في تناول الكينوا يؤدي إلى الإصابة بسرعة ضربات القلب، وعدم انتظام هذه الضربات كذلك، ما يؤثر على التنفس بالتبعية.
5-الكينوا خطرًا على أصحاب الاضطرابات التنفسية مثل الذبحة الصدرية والربو والسعال.
6-كثرة تناول الكينوا قد تؤدي إلى زيادة معدل ضربات القلب وعدم انتظام هذه الضربات.
7-يحذر الأطباء المختصين بأمراض الربو وحساسية الصدر من الكينوا، حيث تؤدي الكينوا لسوء حالتهم، ونوبات ضيق النفس.
8-تحتوي الكينوا كذلك على مادة تدعى Oxalates وتؤدي هذه المادة إلى تكوين الحصوات بالكلى لو تم تناولها بكثرة وبدون نقعها قبل طهيها.
9-تؤدي الكينوا إلى بعض أعراض الحساسية مثل الالتهابات الجلدية والسعال وضيق التنفس.

فوائد الكينوا للشعر

1-علاج قشرة الشعر تحتفظ الكينوا برطوبة الشعر، وكذلك تحتوي على الحديد والكالسيوم والفوسفور، وكلها مكونات تسهم بصورة كبيرة في علاج القشرة
2-زيادة لمعان الشعر تحتوي الكينوا على البروتين والفيتامينات التي تضفي لمعانًا عليه، وتعالج أطرافه المتقصفة، إضافة إلى فيتامين “هـ” الذي يعيد توازن الزيوت في فروة الرأس، وكذلك يقلل تكسر البصيلات.
3-ترطيب فروة الرأس تكوِّن الكينوا طبقة عازلة بسيطة على فروة الرأس، تحميها من فقدان رطوبتها، وكذلك تمتص الرطوبة من الهواء لتزيد ترطيبها.
4- حماية الشعر بسبب وجود مجموعة من الأحماض الأمينية في الكينوا، التي تشكل درع حماية يغلف البصيلات، ويحميها من العوامل الخارجية الضارة كالأتربة، ويعيد للشعر حيويته من جديد.
5-تقوية الشعر احتواء الكينوا على البروتين يجعل الشعر قويًّا، ويحفز البصيلات على النمو، وكذلك يعالج الأضرار التي حدثت سابقًا للشعر، كاستخدام المواد الكيميائية أو الوسائل الحرارية، كالصبغات أو مكواة الشعر.

ما هي بذور الكينوا

الكينوا هي نوع من الحبوب، وتعتبر من المحاصيل الصالحة للأكل. تنتمي الكينوا إلى الفصيلة القطيفية حالها كحال أنواع مثل الشمندر والسبانخ وكوم العشب. وتؤكل أوراقها أيضًا كخضروات، ولكن التسويق التجاري لها كخضراوات ورقية محدود حاليا. الكينوا من الحبوب التي تنمو في أمريكا الجنوبية، وقد بدأت في الانتشار في أماكن أخرى من العالم. و تحتوي الكينوا على جميع الحموض الأمينية الضرورية وبالتالي فإنها تعد بروتيننا كاملاً، ولكنها أسهل كثيراً في هضمها من بروتينات اللحوم وبها محتوى أقل كثيراً من الدهون، وتعد حبوب الكينوا من حبوب الطاقة الغنية بالمغذيات الطبيعية التي تزودالجسم بالطاقة. ونظراً لفوائدها العديدة كانت تلقب بأم جميع الحبوب ويذكر أن زراعتها اختفت لفترات طويلة جدا لأن المحتلين الإسبان في ذلك الحين منعوا الهنود من زراعتها نظراً لاعتقادهم بأنها مصدر قوتهم في الحروب، فكانوا يفرضون عقوباتٍ كبيرةً جداً على الأشخاص الذين يقومون بزراعتها. وقد تجدد الاهتمام بها بشكل كبير خلال الثمانينات. و تعد الكينوا طعاما مناسبا لمن يعانون من حساسية الغلوتين لأن الكينوا خالية من الغلوتين ومناسبة أيضاً للذين يعانون من حساسية اللاكتوز في حليب البقر حيث يستخرج منها حليب الكينوا. حبوب الكينوا غنية جداً بالبروتين، فكل كوب من الكينوا يعطي ثمانية غرامات من البروتين. إضافة إلى ذلك تعد الكينوا من الأغذية الغنية بالألياف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Shopping Cart