فوائد بذور القاطونة

بذور القاطونة

بذور القاطونة هو شكل من أشكال الألياف مصنوع من قشور بذور نبات لسان الحمل أوفاتا. تسمى أحيانًا باسم ispaghula. من الأكثر شيوعا حول فوائد القاطونة أنها ملينة. ومع ذلك، تظهر الأبحاث أن تناول بذور القاطونة مفيد لأجزاء كثيرة من جسم الإنسان، بما في ذلك القلب والبنكرياس.

وفي هذا المقال نتحدث بالتفصيل عن فوائد بذور القاطونة للجسم وكيف تحصلين على فوائدها المختلفة لكِ بالتفصيل.

ما هي فوائد بذور القاطونة

أظهرت الأبحاث أن تناول الألياف القابلة للذوبان يمكن أن يساعد الأشخاص في إدارة مستويات الكوليسترول لديهم. يعد تنظيم الكوليسترول المناسب أمرًا مهمًا للجميع، ولكنه ضروري للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا.تظهر إحدى الدراسات أن ستة أسابيع على الأقل من تناول بذور القاطونة يوميًا هي طريقة فعالة للأشخاص الذين يعانون من السمنة أو زيادة الوزن لخفض نسبة الكوليسترول لديهم مع آثار جانبية قليلة جدًا.

  • إذا تم إخبارك أنك بحاجة إلى مراقبة نسبة الكوليسترول لديك، فاسأل طبيبك عما إذا كانت إضافة بذور القاطونة إلى نظام غذائي قليل الدسم ومنخفض الكوليسترول سيساعدك.
  • أظهرت العديد من الدراسات أن الألياف مثل بذور القاطونة، التي يتم تناولها كجزء من نظام غذائي صحي، يمكن أن تساعد في تقليل خطر إصابة الشخص بأمراض القلب. يمكن أن تؤثر بذور القاطونة على قلبك عن طريق خفض ضغط الدم وتحسين مستويات الدهون وتقوية عضلة القلب.

فوائد بذور القاطونة للتخسيس

يعد الحفاظ على وزن صحي مصدر قلق لكثير من الناس، وخاصة أولئك الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل مرض السكري. إلى جانب كونها مفيدة لقلبك ومستويات السكر في الدم، قد تساعدك بذور القاطونة على إنقاص الوزن.

  • نظرًا لأن بذور القاطونة تمتص السوائل في جسمك، يمكن أن تساعدك على الشعور بالشبع.
  • يمكن أن يساعدك هذا في التحكم في كمية الطعام الذي تتناوليه.

فوائد بذور القاطونة للقولون

بذور القاطونة ملين يمنع تكوين للكتل ما يعني أنها تساعد على تحسين حالة القولون.

  • هذا يعني أنها تمتص الماء في أمعائك وتجعل حركات الأمعاء أسهل بكثير ويمكن أن تساعد في تعزيز الانتظام دون زيادة انتفاخ البطن. يمكن استخدامها لمرة واحدة لتخفيف الإمساك، أو يمكن إضافتها إلى نظامك الغذائي للمساعدة في تعزيز الانتظام وصحة الجهاز الهضمي بشكل عام.
  • الأشخاص المصابون بمتلازمة القولون العصبي (IBS) ومرض كرون على دراية كبيرة بعدم انتظام الأمعاء. لا تزال نتائج الدراسات حول فعالية بذور القاطونة في علاج هذه الحالات مختلطة.
  • بذور القاطونة مادة حيوية – وهي مادة ضرورية لنمو مستعمرات البروبيوتيك الصحية في الأمعاء.
  • المستعمرة الصحية للبكتيريا الجيدة في الجهاز الهضمي ضرورية لوظيفة المناعة الصحية. يكون جسمك أكثر قدرة على محاربة العدوى وتقليل الالتهاب والحفاظ على الأنسجة والخلايا السليمة.
  • إلى جانب الحفاظ على انتظام حركات الأمعاء والتحكم في حالة مزمنة، فإن بذور القاطونة لديه القدرة على تليين البراز بشرط أن تشرب كمية كافية من الماء. يمكن أن يكون هذا مفيدًا مع الأمراض قصيرة المدى، مثل الإمساك. عند استخدامه بهذه الطريقة، يمكن أن يمنع مضاعفات الإمساك، مثل البواسير والشقوق الشرجية.
  • تظهر الأبحاث الأولية أن بذور القاطونة قد يساعد في علاج الأعراض المؤلمة المرتبطة بهذه الحالات. نظرًا لعدم وجود إجماع علمي حقيقي، تحدث إلى طبيبك لمعرفة ما إذا كان بذور القاطونة يمكن أن يساعدك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Shopping Cart