العلاج الطبيعي لداء السكري

داء السكري

العلاج الطبيعي لداء السكري :

في موقع بيت الفوائد نضع بين أيدي الجميع أحدى اشهر الطرق الطبيعية وأكثرها فعالية في علاج مرض السكري من النوع الثاني، وهذه الطريقة العلاجية الطبيعية ليست مهبط مؤقت للسكر ولا يحتاج المريض لاستخدامها بشكل متواصل، من خلال هذه الطريقة العلاجية الطبيعية يستطيع مريض السكري السيطرة على نسبة السكر في الدم بدون الحاجة لاستخدام أدوية السكري والأنسولين بإذن الله الشافي، نقدم لكم تفاصيل هذه الطريقة العلاجية؛ مكوناتها ومقاديرها، وطريقة الاستخدام، علما بأن جرعة المقادير الموصوفة في الأسفل تكفي لمدة شهرين من الاستخدام تقريبًا..

 

تفاصيل العلاج الطبيعي لداء السكري :

مكونات ومقادير العلاج الطبيعي :

في عبوة مناسبة خليط من:

350 جرام من ثمار الأهليـلـج.
350 جرام ثمار الأملج المجففة.

طريقة التجهيز: 

في البداية تهشم حبات الأهليلج وترمى البذور أو النواة الصلبة، تطحن القشرة ناعما مع ثمار الأملج المجفف.

3 كيلو عسل سُمر درجة أولى (ملكي)؛ يُخلط معه:

300 جرام مطحون جذور فلفل الماء (الفلفل الطويل). 

مواعيد وطريقة الاستخدام:

خليط الثمار: 

في المساء قبل النوم مباشرة؛ ملء ملعقة طعام كبيرة من مطحونها تُوضع في كوب فارغ ويصب عليها كوب ماء عادي تُحرك وتُشرب.

خلطة العسل: 

تستخدم مرتين في اليوم بعد وجبة الإفطار وبعد وجبة العشاء؛ في كل مرة يتم تناول ملء ملعقة كبيرة من الخلطة، ويمكن إذابتها مع قليل من الماء العادي وتُشرب.

ملاحظات عامة:

– لا يستخدم هذا العلاج الطبيعي الحوامل والمرضعات، كذلك الأطفال دون 12 عاما. 

– هذا العلاج ليس مهبط مؤقت لسكر الدم لأنه عبارة عن خطة علاجية طبيعية كل مكون فيها يقوم بدور معين.

– كامل مكونات العلاج لا تحفظ في الثلاجة، فقط توضع في مكان جاف في درجة حرارة الغرفة بعيدا عن أشعة الشمس المباشرة.

– لا يتم تناول خلطة العسل على الريق أو على بطن خاوية نهائياً، يجب أن تستخدم بعد الوجبات الرئيسية. يجب على المصاب بداء السكري أن يعلم أهمية ممارسة الرياضة وفي أقلها التعود اليومي على المشي..

مدة استخدام العلاج الطبيعي والإيقاف التدريجي للأدوية الكيميائية:

إذا كان المرض في بدايته (ثلاث سنوات أو أقل): المدة الأساسية لاستخدام العلاج الطبيعي هي شهرين متواصلين، لكن قد تزيد هذه المدة على حسب مدى المرض وقيمة ارتفاع السكر وكذلك على حسب الظروف الصحية للمريض، وفيما يلي من اسطر طريقة تحديد مدة استخدام العلاج الطبيعي والإيقاف التدريجي لأدوية السكر الكيميائية. 

في حالة كان المريض قد بدأ باستخدام أياً من أدوية السكر يتوقف عنها مباشرة مع بداية تناول العلاج الطبيعي. إذا كانت الإصابة بالسكري أكثر من ثلاث سنوات إلى سبع سنوات: مدة استخدام العلاج الطبيعي أربعة أشهر متواصلة، ومع بداية أول ثلاثة أسابيع من تناول العلاج الطبيعي يعمل المريض على الإيقاف التدريجي لأدوية السكر التي يستخدمها.

إذا كانت الإصابة بالسكري أكثر من سبع سنوات وما فوق: مدة استخدام العلاج الطبيعي ستة أشهر متواصلة، ومع بداية أول خمسة أسابيع من تناول العلاج الطبيعي يعمل المريض على الإيقاف التدريجي لأدوية السكر التي يستخدمها.

إقرأ في هذا المقال :

تنبيه :

لا يوجد تعارض بين العلاج الطبيعي المقدم لداء السكر وبين أدوية السكر الكيميائية، ولكن على المرضى البدء بتخفيف جرع الأدوية الكيميائية عن طريق التدرج في كميتها وأوقات استخدامها وصولاً لإيقاف الاعتماد عليها، والإيقاف التدريجي لأدوية السكر يعني إعطاء العلاج الطبيعي الفرصة ليأخذ دوره الكامل،

عن العلاج  :

هذا العلاج الطبيعي مدرُوس بعناية وليس له أي آثار جانبية سلبية، كما أن نسبة فعالية هذا العلاج عالية لأنه يعمل وفق خطة علاجية طبيعية كل مكون فيها يقوم بدور معين،

نسأل الله تعالى الشفاء وأن يديم على الجميع نعمة الصحة والعافية،،،شارك هذا العلاج لتعم الفائدة

إرسال وتوصيل العلاج الطبيعي لمرض السكري :

في حال الرغبة بتوفيــر و إرسال وتوصيل منتجات العلاج الطبيعي لمرض السكري من المغرب والمفصل مكوناته في هذه الصفحة يمكن التــواصل معنا للتعرف على آلية إرسال العلاج  وما يتعلق به من معلومات  سعر العلاج و تكاليف شحنه وتوصيله وطريقة البدء بإجراءات الطلب والشحن وكيفية الدفع، وسنقوم بإرساله إلى أي دولة عن طريق شركات الشحن.. مع ضمان توفير نوعيات عالية القيمة من كامل مكونات العلاج الطبيعي..

Shopping Cart